Tarek El Mahaba October Magazine - Page 8

‫االنبا‬ ‫مكاريوس‬ ‫وقدمياً‬ ‫‪،)19:5‬‬ ‫(متى‬ ‫عظيامً‬ ‫يدعى‬ ‫فهذا‬ ‫وعلم‬ ‫الكاتب‬ ‫ُمقدمني‬ ‫الكتب‬ ‫تقريظ‬ ‫ىف‬ ‫يكتبون‬ ‫كانوا‬ ‫الفرق‬ ‫هو‬ ‫وهذا‬ ‫«‪.‬‬ ‫العامل‬ ‫العامل‬ ‫األب‬ ‫«‬ ‫بقولهم‬ ‫رغم‬ ‫منهم‬ ‫فكثري‬ ‫‪..‬‬ ‫املسيح‬ ‫والسيد‬ ‫الفالسفة‬ ‫بني‬ ‫تعساء‬ ‫عاشوا‬ ‫وأفكار‬ ‫نظريات‬ ‫من‬ ‫ماقدموه‬ ‫مأساوية‪.‬‬ ‫بطريقة‬ ‫حياته‬ ‫بعضهم‬ ‫وأنهى‬ ‫صادق‬ ‫ومعلم‬ ‫كاشف‬ ‫شخص‬ ‫هو‬ ‫الخادم‬ ‫إن‬ ‫حياته‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وفاعليتها‬ ‫وقوتها‬ ‫الله‬ ‫لكلمة‬ ‫وكالمه‬ ‫كالمه‪،‬‬ ‫يؤيد‬ ‫الله‬ ‫كالم‬ ‫‪..‬‬ ‫الله‬ ‫بكلمة‬ ‫وميكن‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫وح‬ ‫حق‬ ‫الوصية‬ ‫أن‬ ‫يؤكدان‬ ‫وسلوكه‬ ‫‪..‬‬ ‫الظروف‬ ‫كل‬ ‫ىف‬ ‫بها‬ ‫الحياة‬ ‫مقروء‬ ‫وإنجيل‬ ‫‪..‬‬ ‫مسموع‬ ‫انجيل‬ ‫هو‬ ‫الخادم‬ ‫إن‬ ‫النجيل‬ ‫يحق‬ ‫كام‬ ‫عيشوا‬ ‫فقط‬ ‫«‬ ‫معاش‪.‬‬ ‫وانجيل‬