La Gazelle - Page 90

‫تركيــــز‬ ‫‪focus I focus I‬‬ ‫‪rencontres‬‬ ‫‪encounters‬‬ ‫لقـــــاءات‬ ‫ســــوف لن تجدوا فـي هذه المقــــالة صورة مفصلـــة لنتيل بلقاضـــي.‬ ‫هو فنــان غير قابل للتصنيف وال للتوصيف، إلكترون حر بما تحمله‬ ‫الكلمة من معنـــى، حيث سيكون من غير المنطقـــي، الزج بفنان غير‬ ‫نمطـــي فـي نمط معيــن.‬ ‫الـتقيــــــــــــت بنتيل يف مدينة قرطاج التي اتخذ منها مكانا لورشته. ما إن تخطيت باب املدخل حتى وجدت نفيس يف مكان‬ ‫يعج باملعادن والسبائك بجميع أنواعها وأشكالها. هياكل القطع، واألنابيب، والخراطيم … منترشة يف كل صوب، املكان أشبه‬ ‫مبستودع تاجر خردة أكرث منه من ورشة فنان. إال أنني ملا متعنت النظر أكرث، ملحت بعض أعامله، املخزنة عىل رفوف معدنية.‬ ‫ّ‬ ‫يطلق نتيل العنان ملخيلته، أتأمل تباعا سمك البريانا املصنوع بلفيف قضبان الحديد، ورشاش يف شكل خبز "الباقيت" التي تذكرنا‬ ‫بالصورة الشهرية التي التقطها "فراد دوفور" (الرجل الذي ميسك برغيف خبز (الباقيت) ويوجهه وكأنه بندقية نحو ضباط الرشطة،‬ ‫يف 41 جانفي 1102 يف شارع بورقيبة) وشبكة من اللؤلؤ األسود يف شكل امرأة محجبة تتَبَخْترَ بواسطة جهاز كشف الحركة. نتيل‬ ‫هو بال شك مبدع، وهو يتميز أيضا بروح الدعابة !‬ ‫هو فنان متواضع ال يرغب أن نتكلم عنه.أكد يل أنه برصاحة، ال يبحث عن الشهرة، وال يلهث وراء النجومية وال يتهافت عىل الظهور‬ ‫بل يحرص كل الحرص عىل حامية وحفظ خصوصيته. إنه ال يبتكر لآلخرين ولكن لنفسه ولتلبية رغبة ال ميكن كبتها أال وهي تطويع‬ ‫املادة وإعادة بعث الروح فيها. ينبوع من الطاقة ال ينضب، عندما يتحدث عىل أعامله، حيث يقول يل نتيل أنه يحب هذه العملية‬ ‫اإلبداعية الطويلة التي تبدأ باختيار املعادن ثم تطويعها باستخدام تقنيات متطورة للغاية. وجدير بالذكر أن الفنان يتمتع بخربة‬ ‫عريضة يف هذا املجال، بحكم كونه مهندسا سابقا يف مجال الروبوتيات، وهو يكن محبة خاصة للمعادن منذ سنوات عديدة. حيث‬ ‫ّ‬ ‫قام وهو يف سن الثالثة عرش من عمره، بصناعة دراجة صغرية من املواد التالفة. ومنذ ذلك الحني، مل ينقطع عن الخلق واإلبداع‬ ‫والسعي املتواصل نحو إبداعات أكرث متيزا.‬ ‫قام نتّيل مؤخرا بإعادة تصميم الفتات متحف باردو مبناسبة معرض قدم أعامل الثاليث كيل ومايك ومويليت. وإذا كنت يف زيارة إىل‬ ‫تونس يف الفرتة ما بني شهر جانفي و فيفري، ال تفوت زيارة معرض يحتضن أعامله الفنية يف رواق غاية عند سفح هضبة "سيدي‬ ‫بو سعيد"، وسوف تفاجأ بالتأكيد ! ‪I‬‬ ‫29‬ ‫‪La Gazelle 59 I‬‬