La Gazelle - Page 120

‫زيـارة برفقة دليـل‬ ‫مع متاحف أوروبية أخرى ». املرحلة القادمة ؟ « إننا نستثمر‬ ‫اليوم 052 مليون يورو يف الجامعات السيام يف خطط التعاون.‬ ‫جميع سكان أمسرتدام يتكلم باللغة اإلنجليزية، ونحن نريد‬ ‫جذب الشباب. فيليبس، أي يب أم، هاينكن ... تنشأ محاضن‬ ‫أعامل متزج الحرف. العرش األوائل من الدي جي و "مطوري‬ ‫ألعاب الفيديو" تعيش هنا، جذبتهم أعىل مستويات خدمات‬ ‫شبكات االتصال الالسليك باإلنرتنت يف العامل. فإنهم يطلقون‬ ‫عىل املدينة اسم أب-ستريدام، "أب" نسبة لرشكة أبل ... »‬ ‫فن استيعاب األماكن المتروكة‬ ‫يعرف مارتن كلوس مؤسس "أركام"، املنظمة املستقلة للهندسة‬ ‫املعامرية والعمران، عىل نحو دقيق كل أجزاء املدينة. « عندما‬ ‫نفكر يف أمسرتدام، تتبادر إىل أذهاننا صورة املدينة القدمية.‬ ‫غري أن السياسة الحالية تحاول ترويج رؤية تسويقية تليق‬ ‫مبدينة كبرية، تضم نحو عرشة مراكز تشمل البلديات عىل‬ ‫غرار مدينة هارمل. كام تقوم بإنشاء امتدادات اصطناعية، مثل‬ ‫آيبورغ ». شكلها يتغري كذلك بِان ِْتظام. يف عام 6781، أصبحت‬ ‫السفن ال تخرج من الرشق لتأخذ طريقها إىل الغرب. وكأن‬ ‫املدينة دارت عىل نفسها دورة كاملة. وكم يرسنا مشاهدة هذا‬ ‫التنوع ونحن يف طريقنا إىل املراعي الخرضاء التي تتميز بها‬ ‫منطقة زويداس التي تقع عىل بعد 5 كلم من وسط املدينة.‬ ‫مدينة تجارية وسكنية (للمليونريات الشباب...)، الحي يعج‬ ‫باألبراج الزجاجية والرافعات يف وسط أنفاس الغابة حيث‬ ‫تنترش املطاعم العرصية. شيدت أمسرتدام بدحرجة األرض‬ ‫وجرفها يف البحر، وميكن زيارتها كام نأكل مربعات الشوكوالته،‬ ‫قطعة بعد قطعة. يف كل مرشوع، يتم اختيار أفضل املهندسني‬ ‫املعامريني. « الجميع ميزح، ألن تويولتو، وايوه مينغ يب، ورينزو‬ ‫بيانو (الذي صمم متحف 'نيمو ' الذي ميكن مشاهدته من‬ ‫مبنى أركام)، ونورمان فوسرت، وكريستيان دي بورتسامبارك‬ ‫إضافة إىل نجمنا الوطني، ريم كولهاس، صممو أعامال تتسم‬ ‫نسبيا بالرسية. ما عدا رشكة الهندسة املعامرية ‪MVRDV‬‬ ‫التي صممت مبنى سكني منوذجي "سيلودام"، عىل ضفاف‬ ‫نهر اآلي. ال زلنا ننتظر بفارغ الصرب هذا اإلنجاز الفريد من‬ ‫نوعه يف العامل : مركز بحوث يحل محل منزل عىل ضفاف‬ ‫القناة البحرية صممته رشكة الهندسة املعامرية "دوست"‬ ‫بتقنية ثالثية األبعاد ‪ » 3D‬تعرج مارتن كلوس.‬ ‫إن عملية إعادة الهيكلة متثل القسط األكرب من املرشوع.‬ ‫وهذا هو الحال بالنسبة لواسرتغازفابريك، أكرب مصنع للغاز‬ ‫يف البالد، الذي يقع قرب املدينة القدمية.سيتم تحويل هذا‬ ‫املجمع الصناعي الذي يغطي مساحة 41 هكتارا، بعد أن‬ ‫تم التخيل عنه منذ عام 7691، إىل فضاء ترفيهي وثقايف. تم‬ ‫تخصيص ثالثني مليون يورو إلقامة قاعات الحفالت املوسيقية،‬ ‫ومرسح،