La gazelle LAGAZELLE-73 - Page 116

‫‪Extrait‬‬ ‫‪du‬‬ ‫‪livre‬‬ ‫‪Barkhanes‬‬ ‫‪I‬‬ ‫‪« Extrait‬‬ ‫‪du‬‬ ‫‪livre‬‬ ‫برخان‪Barkhanes »I‬‬ ‫كتاب‬ ‫من‬ ‫مأخوذة‬ ‫الصور‪:‬‬ ‫لك‬ ‫الرمل‬ ‫كثبان‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫شاعر‬ ‫برخان‪،‬‬ ‫السفر‬ ‫حول‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫ت‬ ‫ك‬ ‫ُ‬ ‫هو‬ ‫برخان‪،‬‬ ‫غاستييل»‪،‬‬ ‫«جالل‬ ‫للفوتوغرايف‬ ‫يف‬ ‫ل‬ ‫التوغ‬ ‫إىل‬ ‫فيه‬ ‫يدعومك‬ ‫من‬ ‫لمك‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ّ‬ ‫ويق‬ ‫الصحراء‪،‬‬ ‫قلب‬ ‫عن‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫فوتوغراف‬ ‫مقتطفات‬ ‫خالله‬ ‫بالرجال‬ ‫لقائه‬ ‫أثناء‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫األ‬ ‫سفره‬ ‫إىل‬ ‫تنيمت‬ ‫اليت‬ ‫واملناظرالطبيعية‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫و‬ ‫الشاعري‬ ‫العامل‬ ‫هذا‬ ‫جمهوال‪٠‬‬ ‫يزال‬ ‫يف‬ ‫الفوتوغرافيني‬ ‫رين‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫املص‬ ‫أهشر‬ ‫بني‬ ‫من‬ ‫اليوم‬ ‫عترب‬ ‫ي‬ ‫ُ‬ ‫و‬ ‫العامصة‪،‬‬ ‫بتونس‬ ‫‪1958‬‬ ‫سنة‬ ‫غاستييل»‬ ‫«جالل‬ ‫لد‬ ‫و‬ ‫ُ‬ ‫وسلسلته‬ ‫املعامري‬ ‫الفن‬ ‫حول‬ ‫ة‬ ‫مميزّ‬ ‫نظرة‬ ‫محتل‬ ‫اليت‬ ‫البيضاء»‬ ‫«السلسلة‬ ‫مجموعته‬ ‫فبعد‬ ‫العريب‪٠‬‬ ‫العامل‬ ‫يف‬ ‫الفنان‬ ‫يستضيفنا‬ ‫‪،‬‬ ‫غاستييل»‬ ‫جالل‬ ‫صور‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املؤدب‬ ‫الوهاب‬ ‫عبد‬ ‫تكرمي‬ ‫أو‬ ‫طنجة‬ ‫و‬ ‫مراكش‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫ت‬ ‫«ك‬ ‫كتاب‬ ‫انبثق‬ ‫الفوتوغرايف‬ ‫املرشوع‬ ‫هذا‬ ‫ومن‬ ‫‪٠‬‬ ‫وحصراهئا‬ ‫تونس‬ ‫الكتشاف‬ ‫جولة‬ ‫يف‬ ‫‪2018‬‬ ‫ماي‬ ‫يف‬ ‫معرض‬ ‫مث‬ ‫فرياين»‪٠‬‬ ‫سملى‬ ‫«‬ ‫مبعرض‬ ‫مكرر»‬ ‫«‪32‬‬ ‫فضاء‬ ‫واحد‪,‬‬ ‫اجتاه‬ ‫يف‬ ‫هتب‬ ‫رياح‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أساسا‬ ‫تتشلك‬ ‫اليت‬ ‫اهلاللية‬ ‫الرمل‬ ‫كثبان‬ ‫ويعين‬ ‫«برخان»‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫الكت‬ ‫عنوان‬ ‫هذا‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫شاعر‬ ‫العنوان‬ ‫ويذكر‬ ‫للكثبان‪٠‬‬ ‫تشكيلها‬ ‫عند‬ ‫السائد‬ ‫الرياح‬ ‫اجتاه‬ ‫طبيعة‬ ‫ملعرفة‬ ‫جيدة‬ ‫مؤرشات‬ ‫فهي‬ ‫وبالتايل‬ ‫مغامرة‬ ‫إىل‬ ‫الفوتوغرافية‬ ‫صوره‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫غاستييل»‬ ‫«جالل‬ ‫يصطحبنا‬ ‫كذلك‪،‬‬ ‫بعد‪٠‬‬ ‫البرش‬ ‫دنّسه‬ ‫ي‬ ‫ُ‬ ‫مل‬ ‫الذي‬ ‫العامل‬ ‫الصحراء‪٠‬مجموعة‬ ‫هذه‬ ‫أهايل‬ ‫مقابلة‬ ‫يف‬ ‫أيضا‬ ‫ويرافقنا‬ ‫التونسية‬ ‫احلدود‬ ‫عىل‬ ‫أمل‬ ‫ت‬ ‫ّ‬ ‫ال‬ ‫عن‬ ‫حبث‬ ‫يف‬ ‫استثنائية‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫ّ‬ ‫فوتوغراف‬ ‫‪I‬‬ ‫‪٠‬‬ ‫أمامها‬ ‫اإلنسان‬ ‫صغر‬ ‫ومدى‬ ‫الطبيعة‬ ‫تعقيد‬ ‫مبدى‬ ‫ر‬ ‫تذك‬ ‫ايديسيون‪٠‬‬ ‫يّة‬ ‫حرض‬ ‫للاّ‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫نرشه‬ ‫متّ‬ ‫برخان‬